باي باي 2020:مفضلتي السنوية

بسم الله الرحمن الرحيم

Pic Credit: Alsharq Today

كان لدي تساؤل في بالي وهو هل تستحق سنة مميزة عشرين عشرين إنها توصم بوصمة المرض؟ مسكينة ليه السمعة السيئة. ثم بحثت في تاريخ سنة 1010 وتبين لي إنها ميه نفس الشيء وبعدين جاني إحباط وقررت أكتب بكيبورد أسود ولننبهر بالنتيجة مع بعضنا. بالمصادفة علمتني هذه السنة إني أشارك تفاصيلي بمرها وحلوها وأن أعيش المشاعر السيئة ولا أركنها في زاوية فتسقط علي ككومة ملابس نظيفة ركنتها على كرسي المكتب فتبعثرت على الأرض التي لاتعتبر نظيفة.

بأذكر في المقدمة عن معاناتي الشخصية وبإمكانك الانتقال للمفضلة السنوية مباشرة إذا لاتحب قراءة خواطر وأفكار شخصية، أو مللت من سماع عبارة “هذه السنة صعبة” لأن هذا الذي سأتكلم عنه فقط في الفقرة القادمة.

على العموم، 2020 ياي لنتكلم عن السنة ونبدأ من أول شهر، عندما تحمست للسنة المميزة ولازالت توقعاتي منخفضة لأن طبعي واقعية، لكن صدمتني الأحداث المتتالية بصعوبتها وعلكتني الحياة وبصقتني كأني جرعة ماء في فم مصارع #أبالغ #آسفة تحملوني علشان خاطري.


كل شخص يعاني بشكل مستمر، وماتعتبر هذه السنة سنة المعاناة لأن السنوات التي قبلها كانت هينة بطريقة ما، بس أقدر أقول إن هذه السنة كانت أصعب بنسبة أكبر، وبغض النظر عن التاريخ الموجود في التقويم، كل حياتنا الدنيوية كبد في كبد ومعرفة هذه الفكرة والإيمان بها قبل الدخول في ظروف أصعب خيار جيد، بالنسبة لي. المضحك إني قبل أربع سنين كنت أقول لنفسي “خلصتي الصعب وبتدخلين في الأصعب” وكل هذا يعزز فكرتي. قد أكبر مستقبلًا وتتغير أفكاري وغالبًا هذا الذي سيحدث، لكن مع كل هذا الاستعداد النفسي لمواجهة “الأصعب” لازلت قوته على النفس كبيرة.

أحمد الله أولًا على لطفه الخفي وتدبيره لأمري، وأتوكل عليه في كل شيء، ثانيًا أحمد ربي على هذه المدونة التي أعتبرها متنفس مريح وبدون أن يثقل على أحبابي، مع إني أعرف بعضهم يقرأ ويشيل همي. أحمد الله على نعمه العديدة التي قد لاندركها لقلة بصيرتي وضعفي كإنسان

في هذه السنة تدربت، وقفت تدريب، تخرجت بقدرة قادر، وصارعت ولا زلت أتصارع يوميًا مع سوق العمل والصدمات الذي تلقاها بعد الجائحة. فتحت حساب بالانستغرام (هنا) أشارك فيه عن ماتعلمته وجميعكم مرحبين بزيارته وإطلاعي بمواضيع تودون مني التحدث عنها. كل سنة أبلغ وأُكلف بمسؤوليات أثقل، وكل سنة أتمنى “بلاغيًا”أرجع بدون مسؤوليات خفيفة زي الغيمة. هذه السنة هي السنة التي فهمت فيها عن لغة الحب الخاصة بي، وعرفت إني شخص متوازن بين الانطواء والانفتاح وأحتاج أحبابي بين فترة وفترة ليشحنوني. تعلمت إني شخص عنيد يصر على رأيه وشيئًا فشيئًا أحاول أكون أليّن. طلبت من الانترنت أكثر من مرة بعد ماكنت أفضل الشراء المادي. وأذكر اللحظة التي أحتجت أتسوق فيها في مول واشتري أهم الأغراض، مشاعر الخوف مختلطة بلحظات الإعتياد الغريب. لحظات انتظار الساعة 7 والاتصال على الوالد يجي بعد الصلاة مباشرةً علشان مايتأخر، وكأن الآية انقلبت. هذه السنة وكأي سنة آخرى قبلها أحاول أفهم أكثر عن نفسي والعالم والتفاعلات التي مابينهم، وكلما قربت من اكتشاف الحقيقة أفشل وأعيد من نقطة البداية، باختصار الحياة صعبة. ولدي إعتقاد إن مب لازم أصعبها على نفسي وأكون عنيدة معها. في مزيج صعب بين تدليع النفس وضبطها كأني أربي طفل.

كانت سنة مثمرة على نطاق التدوين، فعند بداية سنة 2020 وضعت هدف إني أكتب تدوينة لكل شهر، والحمدلله كتبت في مواضيع ما أعتدت أكتب فيها وخرجت من دائرة راحتي، مثل تدوينة الإسمار موضوع أنواع الجمال، وموضوع الآراء ومشاركتها فقد كانت من مفضلتي شخصيًا لأنني استمتعت بكتابتها وقراءة تعليقاتكم عليها . وفي نهاية السنة وصلتني دعوة من مجتمع أراجييك لإنضمام إليهم، وبمشاعر مختلطة بين السعادة والترقب انضممت لمجتمع تدويني جديد وكتبت تدوينات بسيطة، لعلي بعدها أتوسع وأرتاح أكثر في الكتابة لديهم أكثر. بإمكانكم الإطلاع على ملفي الشخصي عن طريق هذا الرابط: arageek.com/l/profile/lenaad/blogs


عمومًا، لنبحر في الأشياء الرائعة التي أحببتها هذه السنة، قسمتها إلى ثلاثة فروع: ثقافة وفنون، تكنولوجيا، وعناية شخصية.



أولًا: ثقافة وفنون:

Pic Credit : IMDb

أفضل فلم شاهدته هذه السنة: Jojo Rabbit (2019)

الفيلم مقتبس من كتاب “السماء المقيدة”، عن طفل في الجيش الألماني وقت الحرب العالمية الثانية ويتخيل أنه يتحدث مع هيتلر، حتى يكتشف أن “العدو” أقرب مما كان يعتقد وحينها يبدأ بالتشكيك في مبادئه. الفلم يصنف كوميدي/درامي. استمتعت بمشاهدته لأنه يضحك على واحدة من أسوأ الشخصيات واستعملوا أسلوب التهويل والمبالغة لتوصيل رسالته. استمتعت أيضًا بمشاهدة مقابلات مع طاقم التمثيل والمخرج، وكيف تم صنعه وماهي الرسالة التي يتمناها أن تصل.

Pic Credit: Reading Agency

أفضل فلم موسيقي شاهدته هذه السنة: Les Misérables (2012)

هذه السنة هي سنة الأفلام الموسيقية بالنسبة لي، شاهدت مايقارب ال10 أعمال التي تمتاز بالغناء في مشاهدها، لكن البؤساء يفوز بجدارة لعدة أسباب. أولًا: طاقم تمثيل ذهبي ثانيًا: القصة رائعة، يعني البؤساء بالطبع بيصير رائع، ثالثُا: الفلم من بدأ إلى نهايته وهم في حوار غنائي متصل ولا توقفوا ولا لحظة عن الغناء، ساعتين ونصف من الحوار الموسيقي الرائع. أرفع قبعتي الهرئة للمخرجين والملحنين وكل من عمل في إنتاجه الضخم.

Pic Credit: IDMb

أفضل مسلسل كوميدي: Crazy Ex-Girlfriend (2015-2019)

تنويه: يحتوي المسلسل على مشاهد غير لائقة +18، حوارات عن الصحة النفسية، وحالة انتحار. ولا أنصح بمشاهدته إلا للبالغين الحقيقين، أما إذا كنت بالغ رقم فقط فأنصحكم تنتظرون شوي.


“متى أحسست إنك سعيد فعلًا؟” يبدأ المسلسل بهذه العبارة القوية، حيث كانت ربيكيا تتسائل عن وظيفتها وحياتها الحالية في نيويورك، ثم قابلت صديقها السابق الذي يعيش في مدينة شبه ساحلية وقررت بسرعة الانتقال للعيش في وست كوفينا، من الأفضل تسمعون وجهة نظر ربيكيا من نفسها.

في البداية قد تعتقد أن القصة تحكي عن قصة الحب المكتوبة للطرفين، بينما في الواقع القصة “معقدة أكثر مما تعتقد” كريزي اكس قيرلفرند يحكي عن تطور شخصية، من توقعها أن العالم وردي وماستتمناه سيحدث، وإذا لم يحدث ستنتهي الحياة، إلى شخصية تعتز بعلاقتها ومرتاحة في شخصها، قصة تحكي عن النضال مع المرض النفسي والعلاقات الإنسانية والبلوغ الشخصي. في كل جزء شاهدنا ربيكيا تبلغ عاطفيًا وعقليًا، في أصغر الأشياء من التعامل مع الجيران بفضاضة إلى معرفة رغباتها وتفهم نفسها. شخصتيها فوضوية وغير مثالية، واقعية ومليئة بالأخطاء وهذا من أروع الأمور في القصة. الأمر الآخر هو ~الأغاني والموسيقى~ وهو السبب الأساسي الذي جعلني أتابع. لو ماتعرفني، أهلًا أنا ليناد، أحب الأفلام الموسيقى لما فيها من روعة وإعداد وإخراج متقن، ومن كلمات ونكت تلعب على المعنى إلى المشاعر التي تنقلها النغمات. أتعب وأنا أتكلم عن روعة أغاني المسلسل، فيها الذي يضحكني ويمتعني، فيها مايرقصني، فيها مايبكني أو يجعلني أغضب، باختصار تنقلني إلى المشاعر المطلوبة في المشهد، وتختلف الاغاني على حسب النوع أو الجنرا. باختصار، كريزي اكس قيرلفرند تجربة موسيقى تعنى بنضج الشخصية على المدى الطويل.

نلاحظ بلوغ الشخصية حتى في عناوين الحلقات فالبداية كانت تركز على اسم صديقها السابق ثم تدريجيًا بدأت بالتركيز على نفسها. الكتابة إبداعية والأغاني تحف فنية وتطور الشخصية من أروع مافيه وبالراحة أعطيه 9/10 والواحد الناقص لسبب كريه ماله علاقة بالقصة لكن لكن لكن لازم أنقصه لحاجة في نفسي. المسلسل أيضًا يناقش قضايا الشخصيات الجانبية والتي تعتبر قصص ثانوية لكنها لاتقل أهمية عن القصة الرئيسية. يحتوي أيضًا على قضايا قد لاتتناسب مع مبادئي ومبادئك الشخصية لكن بإمكانك أن تطرحها جانبًا وتغني، فالغنا سر الحياة، أو تسحب على أبوه وماتشوفه وتكمل حياتك. الاختيار اختيارك.

Pic Credit: Youtube

أفضل سلسلة بودكاست سمعتها هذه السنة: ٍSmpliyPodLogical

تكلمت سابقًا في تدوينة نصف السنة عن ~أهمية~ البودكاست في يومي، ولاحظت أن كرستين وبين كانوا معي من بداية السنة إلى نهايتها. المواضيع التي يتكلمون عنها تجذبني، ويتكلمون من وجهة نظرهم المنطقية والعاقلة، قد يكون بسبب إنهم خريجي تعليم عالي، أو لأنهم ببساطة يملكون خبرة حياتية أكثر مني. إذا كنت من الأشخاص الذين يودون تطوير لغتهم الإنجليزية بإمكانك الاستماع إلى أشخاص يتكلمون بلغتهم الأم، وبإمكانك التحكم في سرعة الصوت من اليوتيوب/تطبيقات البودكاست.


الحلقات التي أرشحها:
Working Out, Losing Weight & Health vs. Looks – SimplyPodLogical #4
Is Social Media Bad For You? – SimplyPodLogical #32

—-

ثانيًا: تكنولوجيا

أفضل برنامج: my phone companion

جهازي ويندوز وجوالي أندرويد، فلذلك ماعندي الرفاهية إني أربطهم بسهولة، لحد ما اكتشفت تطبيق مايكروسوفت الخاص بربط الأجهزة عن طريق البلوتوث. وبصراحة كانت تجربة جديدة بالنسبة لي، أستطيع الاتصال من اللابتوب وأستقبل الرسائل منه وأحتفظ بالصور بدون ما أرسلهم لنفسي.
طريقته هو تحميل التطبيق في الجوال وتحميل البرنامج في اللابتوب، ثم ربطهم عن طريق البلوتوث. المشكلة هو إن استعمال البلوتوث في الجهازين يسحب البطارية وما أقدر استخدم سماعات البلوتوث وأنا استعمله على اللابتوب، فأستعمله إذا كنت أحتاج شيء فقط، أو تركت جوالي يشحن وما أقدر أشيك عليه كل شوي.

أفضل تطبيق لتعديل الصور: PicsArt

تطبيق يمكنك من تعديل الصور وإضافة صور ونصوص، يوفر مكتبة صورشبه مجانية. التطبيق -لولا الإعلانات- مثالي للتعديل والتصميم السريع وكأنه ميني فوتوشوب. فيه الكثير من الخيارات والأدوات التي ساعدتني في تعديل الصور لحسابي الخاصة بالتثقيف التغذوي، وغيرها من التعديلات التي كان من الأسهل إني أعملها فيه بدلًا من محرر الصور في المعرض.

—-

ثالثًا: عناية شخصية

Credit Pic: Ctrlzeta

أفضل غسول وجه يومي: غسول د.جيجون الرغوي

استخدمته لفترة طويلة وما عرفت قيمته إلا لما خلص واشتريت غسول رغوي آخر. المنتج جيّد وينفع لبشرتي لما تتحسس بسبب الإكزيما، ورائع بشكل عام يعطيني الإحساس بالنظافة يوميًا سواء وضعت ميكب ثقيل أو مارست يومي كما خلقني ربي. بصراحة الغسول الرغوي يعطي شعور سار ولما تطلع فقاعات يونس أكثر وأكثر  💯 لكنه منتج رائع ومحتوياته لطيفة وجيّدة حسب خبرتي الضئيلة في عالم العناية بالبشرة.

استفدت أيضًا من طريقة التنظيف المزدوج “double cleanse” وهي إني استخدم نوعين غسول؛ واحد دهني لإزالة المكياج ثم غسول آخرلإزالة بقايا المكياج والشوائب. واعتبر هذه الطريقة ألطف من استخدام مناديل مبللة أو ماء مايسلر بالنسبة لي

أفضل عادة يومية/شبه يومية جربتها: تدوين الأحداث

تدوين مشاعري/أحداث يومي هي المنقذ بعد الله، ويمكن أبالغ شوي لكنها أفادتني كثيير في إخراج أفكاري العاجزة عن إخراجها بسهولة أو ترتيب بالي، أيضًا في فهم نفسي ومشاعري وماهية الأمور التي أتمنى تحقيقها. أحس إن الكتابة تشرح لي نفسي أكثر وكيف أتصرف مع مواقف صعبة أو كيف استشعر مشاعر حلوة بشكل كامل. الكتابة بالنسبة لي تعتبر محطة أستجمع فيها أفكاري وأتنفس فيها وأتأمل فيها يومي ومايحدث فيه من أحداث، أكتب بدون قيود لغوية كانت أو عامة، وانتهي بصفحات طويلة بخط غير واضح وصعب القراءة. لاحظت أني استمتع بقراءة يوميات قديمة أو حتى تودولست قديمة، واستمتع بشراء دفاتر تجذبني وأجمع ستكرات وقرطاسية كاملة للكتابة، لذلك صارت هواية مادية ومعنوية 😆


لحظات قليلة ونودع السنة المليئة بالأحداث، وسنستقبل سنة جديدة الله أعلم مالذي سيحدث فيها. في نهاية المطاف سأشارككم بنصيحة كليشيه لكنها مهمة؛ جميع مايحدث لنا هو درس لنتعلم منه أو ذكرى ممتعة لنرجع لها ونتذكرها إذا صعبت علينا الحياة. أتمنى أن مهما صعبت عليك الحياة أن يكون عندك زاوية في مكان ما تستريح فيها من وعثاء الطريق سواء شخص، هواية، نفسك و/أو علاقتك بربك.

أتمنى أن الله يحفظنا وأحبابنا، ويجمعنا بمن فقدناهم في جنات النعيم. وفي النهاية أدعو الله أن يحقق جميع مافي جعباتنا ويرضينا بما قسمه لنا.

شكرًا لدعمكم للمدونة بإعجابات، تعليقات، مشاركات وزيارات دائمة، أقدر زياراتكم واستمتع بتعليقاتكم 💜
شكرًا لقراءتكم إلى هذا الحد. إن أصبت فمن الله، وإن أخطئت فمن نفسي والشيطان.

ماهي تعليقاتكم عن هذه السنة؟ وماهي مفضلاتكم الشخصية ؟ شاركوني في التعليقات عن سنتكم ولنضحك/نبكي مع بعض.
ماهي الذكرى المميزة لهذه السنة بالنسبة لكم؟ أي إنجازات معينة تودون مشاركاتها؟

وداعًا، باي باي، آديوس، سايونارا 2020
مرحبًا 2021، أتمنى تصيرين لطيفة 💜

في آمان الله💜

رأي واحد حول “باي باي 2020:مفضلتي السنوية

  1. التنبيهات: كيف أُخطط لجعل 2021 عامًا مختلفًا؟ - مدونة م.طارق الموصللي

أضف تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s